زهرة إلهام تريد محاربة طالبان بموسيقاها

زهرة إلهام، وهي أول امرأة تفوز بمسابقة “النجم الأفغاني” الغنائية الأفغانية، أكدت أنها ستحارب حركة طالبان بموسيقاها في حال عودتها، فيما تحولت بفضل البرنامج الشعبي رمزا للكثير من الشابات في بلادها.
وفازت زهرة إلهام بالنسخة الرابعة عشرة من المسابقة وهي مرادف لبرنامج “أميريكن أيدول”، الأسبوع الماضي بعدما فاز مشاركون ذكور في السنوات الثلاث عشرة الأخيرة.
وتنتمي زهرة العشرينية إلى إثنية الهزارة وقد سحرت المتابعين بصوتها العالي النبرة والأجش مؤدية أغاني شعبية من إثنيتها مرتدية عباءات أفغانية ملونة.
وقد تصدر فوزها عنوانين صحف العالم في وقت تتخوّف فيه النساء في هذا المجتمع الذكوري بامتياز من خسارة حقوقهن المكتسبة في حال توقيع اتفاقية سلام بين الولايات المتحدة وحركة طالبان.
وتؤكد زهرة إلهام أنها تريد “البقاء بعيدة عن السياسة”، إلا أن المخاوف نفسها التي تعبر عنها الكثير من منظمات الدفاع عن النساء في أفغانستان حول احتمال عودة حركة طالبان إلى الحكم تراود إلهام أيضا، خصوصا وأن الحركة تتفاوض منذ أشهر بشأن اتفاق سلام مع واشنطن.
وكانت حركة طالبان عندما حكمت البلاد بين 1996 و2001 قيدت كثيرا حقوق المرأة معتبرة أن مكانها في المنزل وأعاقت حصول الفتيات على التعليم. وعرفت أفغانستان يومها أيضا تراجعا كبيرا على الصعيد الثقافي فيما حظرت الموسيقى كذلك.

قد يعجبك ايضا