زعيم كتالونيا يدعو للرد بقوة على حكومة مدريد

طالب الزعيم الانفصالي لكتالونيا، كارلس بودغيمون، برلمان الإقليم بمناقشة كيفية الرد على ما أسماه محاولة الحكومة الإسبانية محو “استقلال كتالونيا” والتصويت على ذلك، داعياً للرد بقوة على حكومة مدريد.

ووصف رئيس كتالونيا، في خطاب متلفز، مساء السبت، خطط رئيس الوزراء الإسباني “ماريا راخوي” باستبداله وحكومته بأنها محاولة “لإذلال” كتالونيا وهجوم على الديمقراطية”، مشددً على أن شعب الإقليم لن يقبل الإجراءات “غيرالقانوينة” التي اتخذتها الحكومة الإسبانية بوضع الإقليم تحت الحكم المباشر لمدريد.

كانت تعليقات بودغيمون بمثابة تهديد مقنع بالسير قدماً بإعلان استقلال الإقليم الثري الواقع شمال شرق إسبانيا.

في سياق متصل: أفادت شرطة البلدية في برشلونة بأن نحو 450 ألف شخص من سكان كتالوينا تظاهروا وسط المدينة مطالبين باستقلال الإقليم، بعد ما طلبت مدريد من مجلس الشيوخ إقالة الحكومة الكتالونية في خطة أعتبرها البرلمان المحلي “انقلاباً” على الديمقراطية.

ونتيجة لذلك، تجاوزا عدد المحتجين أكثر بمرتين عدد من شاركوا في مظاهرة الثلاثاء، حين احتشد نحو 200 ألف شخص في الشارع منددين باعتقال اثنين من قادة كتالونيا بتهمة التحريض.

قد يعجبك ايضا