زعماء حركة عدم الانحياز ينددون بحرب إسرائيل على غزة

خلال القمة السنوية لحركة عدم الانحياز التي انعقدت في أوغندا، ندّد زعماء دول الحركة بالحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، مطالبين بوقف فوري لإطلاق النار.

نائب الرئيس الكوبي سلفادور فالديس، قال في كلمة ألقاها أمام المندوبين، إنه منذ السابع من أكتوبر شهد العالم واحدةً من أبشع أعمال الإبادة الجماعية التي سجلها التاريخ على الإطلاق، متسائلاً كيف يمكن للدول الغربية التي تدعي التحضر، أن تبرر قتل النساء والأطفال في غزة، والقصف العشوائي للمستشفيات والمدارس.

من جانبه، دعا رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد إلى الوقف الفوري لما أسماها بـ “الحرب الظالمة ضد الشعب الفلسطيني”.

بدوره أشار رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامابوسا، في حديثه خلال القمة إلى أن الحرب في غزة أظهرت عدم كفاءة الأمم المتحدة، وخاصةً مجلس الأمن، حيث استخدمت الولايات المتحدة حق النقض “الفيتو” ضد عدد من القرارات التي تنتقد إسرائيل، مشدداً على أنه يتعين على المجتمع الدولي تأسيس نظام عادل ومنصف للحوكمة العالمية يكون لديه القدرة على الاستجابة لجميع الاحتياجات في حالات التهديد والأذى.

ويجتمع في أوغندا التي تقع شرق القارة الإفريقية عشرات من رؤساء الدول وكبار القادة في قمة حركة عدم الانحياز التي تشكلت رسمياً في عام 1961 من الدول التي عارضت الانضمام إلى أي من الكتلتين العسكريتين والسياسيتين الرئيستين في حقبة الحرب الباردة.

وتضم حركة عدم الانحياز جميع الدول الإفريقية تقريباً، حيث يمثلون ما يقرب من نصف أعضائها، كما تضم أيضاً الهند وإندونيسيا والسعودية وإيران وتشيلي وبيرو وكولومبيا.

قد يعجبك ايضا