زعماء العالم يشاركون بقمة دولية لبحث الأزمة الأوكرانية بغياب روسيا

يجتمع زعماء العالم في سويسرا اليوم السبت لحضور قمة تهدف إلى الضغط على روسيا لإنهاء حربها في أوكرانيا لكن غياب حلفاء أقوياء لموسكو مثل الصين من شأنه أن يضعف تأثيرها المحتمل.

ويشارك في القمة التي ستعقد على مدى يومين في مدينة لوسيرن السويسرية، قرابة تسعين دولةً ومنظمة، لكن الصين قرّرت عدم المشاركة بعد استبعاد روسيا إثر رفضها للقمة ووصفها إيّاها بأنها مضيعةٌ للوقت وأنها غيرُ مهتمةٍ بالحضور.

ونقلت وسائل إعلام غربية عن مصادر أوروبية مطلعة، أنه وبعد تلاشي الآمال بعزل روسيا إثر قرار الصين عدم الحضور، من المتوقع أن تركز المحادثات على المخاوف الأوسع نطاقاً التي أثارتها الحرب، مثل الأمن الغذائي والنووي وحرية الملاحة، كما أن مسوّدة البيان ستعتبر روسيا المعتدي في الحرب.

مدير الأمم المتحدة في مجموعة الأزمات الدولية ريتشارد جوان قال من جانبه في منشور على منصة “إكس”، إن القمة تخاطر بإظهار حدود الدبلوماسية الأوكرانية، إلا أنها أيضاً فرصة لأوكرانيا لتذكير العالم بأنها تدافع عن مبادئ ميثاق الأمم المتحدة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتن قد قال الجمعة، إن بلاده لن تنهي الحرب في أوكرانيا إلا إذا تخلت كييف عن طموحاتها بالانضمام إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو”، وتنازلت عن أربع مناطق تطالب بها موسكو، وهما مطلبان رفضتهما كييف سريعاً واعتبرتهما بمثابة استسلام.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن مسؤول أمريكي، أن كاملا هاريس نائبة الرئيس الأمريكي جو بايدن ستشارك بالقمة في اليوم الأول، حيث ستؤكد على أن نتيجة الحرب في أوكرانيا تؤثر على العالم بأسره، وستدعو لدعم أكبر عدد ممكن من الدول لفكرة أن الهجوم الروسي ينتهك المبادئ التأسيسية لميثاق الأمم المتحدة.

وسيمثل مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جيك سوليفان الولايات المتحدة بالقمة في يومها الثاني، ويساعد بحسب المسؤول الأمريكي في إنشاء مجموعات عمل بشأن إعادة الأطفال الأوكرانيين من روسيا وأمن الطاقة.

قد يعجبك ايضا