زاخاروفا: التغافل عن هجمات الإرهابيين في إدلب أمر مستحيل

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن العسكريين الروس والأتراك يواصلون اتصالاتهم لمنع التصعيد في إدلب، مشيرة إلى أن التغافل عن هجمات من وصفتهم بالإرهابيين أمر مستحيل.
وقالت زاخاروفا إنه بالرغم من الاستفزازات والهجمات العدوانية للإرهابيين، لا تزال روسيا متمسكة بالاتفاقيات التي توصلت إليها مع تركيا حول استقرار الوضع في إدلب.

وأشارت المتحدثة الروسية إلى الهجمات التي تتعرض لها قاعدة حميميم الروسية، وقوات النظام السوري والمدنيين السوريين، حسب تعبيرها، واصفة تلك الهجمات بأعمال استفزازية خطيرة لا يمكن التغافل عنها.

كما أضافت زاخاروفا أن موسكو قلقة من الوضع في إدلب، وما قالت إنها محاولات الإرهابيين لمفاقمة الوضع فيها، عن طريق تنظيم استفزازات جديدة باستخدام الأسلحة الكيميائية.

قد يعجبك ايضا