ريال يبحث عن الانتصار لامتصاص غضب جماهيره

بعد أسبوع أسود بكل المقاييس في البيت الملكي، يعود ريال مدريد للظهور من جديد على المسرح المحلي وبالتحديد على ارضية ملعب نيوفو جوسي زورييلا، لمواجهة بلد الوليد في الجولة السابعة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم، ريال مدريد الجريج يدخل اللقاء هو في حالة معنوية سيئة للغابة بعد الانتكاسات المتعددة في كل الجبهات على الصعيدين المحلي والأوروبي، فبعد الخروج المذل من مسابقة كاس الملك بخسارته في ملعبه أمام غريمه اللدود برشلونة ثم هزيمته مع برشلونة نفسه في مسابقة الدوري وفقدانه الامل ولو جزئيا بالمنافسة على لقب اللاليغا، زاد الطين بله بسقوطه التاريخي في مسابقة دوري ابطال اوروبا امام ضيفه الهولندي إياكس وبنتيجة كارثية بلغت اربعة اهداف مقابل هدف واحد، وفي ظل هذه المعطيات والانباء المتضاربة حول إقالة مدرب الفريق سولاري بعد نهاية هذه الجولة والتغيرات الكبيرة التي ستحدث في البيت الملكي سيسعى لاعبو الميرننغي لخطف ثلاث نقاط من معقل بن الوليد تكون لهم خير معين في البقاء بالمربع الذهبي على جدول الدوري لضمان المشاركة في الشامبيونزليغ بالموسم المقبل.وعلى الضفة المقابلة، يبدو بلد الوليد والذي يحتل مركزا متأخرا على جدول الترتيب برصيد 26نقطة فيمني النفس بالاستفادة من الاحباط النفسي الذي يغلف حالة الضيف هذه الأيام للانقضاض عليه ورد الاعتبار امامه خاصة ان الفريق بحاجة ماسة للنقاط للهروب من شبح الهبوط الذي يلازمه، فهو يتقدم عن صاحب المركز الأخير، هويسكا بأربع نقاط فقط، وهو ما سيدفع الفريق لبذل جهود مضاعفة لتحقيق الانتصار واضافة ثلاث نقاط ثمينة لرصيدهم قبل نهاية المسابقة باثنتي عشرة جولة.
وكان الريال قد تغلب على بلد الوليد في مباراة الذهاب بهدفين دون رد في ملعب سانتياغوبرنابيو.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort