ريال مدريد يستهل مشواره في اللاليغا بملاقاة ريال سوسيداد

بعد عودته لمنصة التتويج المحلية في نهاية الموسم الفائت، يشد نادي ريال مدريد الرحال إلى إقليم الباسك وبالتحديد لمدينة سان سيباستيان؛ ليبدأ حملة الدفاع عن لقبه بطلاً للدوري الإسباني عندما يحل بضيافة فريقها ريال سوسييداد على أرضية ملعب أنويتا لحساب الجولة الثانية من اللاليغا، ولم يشارك النادي الملكي في الجولة الأولى من المسابقة لتأجيل مباراته بسبب مشاركته في الأدوار الإقصائية لدوري أبطال أوروبا الموسم الفائت، لذلك سيدخل الميرنغي اللقاء سعياً لتقديم أداء مميز يليق بحامل اللقب وبالتالي تحقيق نتيجة إيجابية رغم الأنباء المتداولة التي ترجح افتقاد الميرنغي لجهود مجموعة من لاعبيه بالمواجهة وفي مقدمتهم النجم البلجيكي إيدين هازارد والويلزي غاريث بيل المعار إلى نادي توتنهام الإنكليزي، وبناء عليه سيبحث المدرب الفرنسي زين الدين زيدان عن أفضل تشكيلة يدخل بها اللقاء لتحقيق الفوز والظفر بالنقاط الثلاثة كبداية مثالية لفريق يسعى للحفاظ على لقبه، وقد استعد الريال للمواجهة من خلال تحقيق الفوز بسداسية على جاره خيتافي في لقاء ودي قبل انطلاق المسابقة.
من جهته يطمح ريال سوسييداد في مواصلة مشواره التصاعدي بعد عودته بنقطة التعادل الثمينة في الجولة الأولى من بلد الوليد، لتحقيق نتيجة إيجابية من خلال الاستغلال الأمثل للغيابات المؤثرة التي قد يعاني منها النادي الملكي كذلك التعويل على خبرة نجمه الجديد دافيد سيلفا القادم من مانشستر سيتي الإنكليزي لإحداث الفارق باللقاء.
يُذكر أن آخر مباراة جمعت بين ريال مدريد وسوسيداد في الدوري كانت على ملعب أنويتا، وفاز فيها الريال بهدفين مقابل هدف واحد.

قد يعجبك ايضا