رياض درار: الإدارة الذاتية ستسمح للسوريين والعراقيين بمغادرة مخيم الهول

في خطوة من شأنها التخفيف من أعداد اللاجئين في أكبر مخيم بشمال وشرق سوريا، أكد رياض درار الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية أن الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تعتزم السماح لآلاف السوريين والعراقيين الموجودين في مخيم الهول، بالمغادرة إلى مناطقهم، وفق ما نقلت عنه فرانس برس.

درار أوضح أن السوريين سيخرجون من مخيم الهول ويبقى الأجانب فقط، لكنه لم يحدد بعد موعد بدء تنفيذ القرار الذي لن يشمل عناصر التنظيم المعتقلين لدى قوات سوريا الديمقراطية.

 

 

وبحسب درار، سيُسمح للعراقيين الراغبين بالمغادرة الخروج من المخيم، لافتاً إلى أن العديد منهم يفضلون البقاء خشية اعتقالهم أو محاكمتهم في العراق لصلاتهم بالتنظيم الإرهابي.

درار اعتبر أن المخيم الذي يأوي أكثر من أربعة وستين ألف شخص، بات يشكل عبئاً كبيراً على الإدارة الذاتية على مستوى الإمكانات الأمنية والمعيشية.

وسمحت الإدارة الذاتية سابقاً لعشرات العائلات بمغادرة مخيم الهول بعد الحصول على ضمانات من وجهاء العشائر في المنطقة.

ولطالما حذرت منظمات إنسانية ودولية من ظروف المخيم الصعبة جراء الاكتظاظ والنقص في الخدمات الأساسية.

وشهد المخيم في الأشهر الأخيرة توترات عدّة مع توثيق محاولات هرب منه، أو طعن حراس ولاجئين من قبل نساء تنظيم داعش الإرهابي.

وتطالب الإدارة الذاتية منذ إعلان القضاء على التنظيم الإرهابي في آذار/ مارس ألفين وتسعة عشر، الدول المعنية باستعادة مواطنيها المحتجزين لديها أو إنشاء محكمة دولية في شمال وشرق سوريا لمحاكمة الإرهابيين.

قد يعجبك ايضا