روسي يُكابِر على إصابته ويخوض التجارب التأهيلية

بعد أقل من ثلاثة أسابيع على إصابته بكسرٍ مزدوج في قصبتي الساق، أجرى الدرّاج الإيطالي الشهير فالنتينو روسي، الإثنين، أول تجربة على حلبة ميسانو، حسب ما ذكرت الصحافة الإيطالية.

وكان روسي قد تعرض لحادث أليم خلال التدريب بالقرب من مكان إقامته أواخر شهر آب/أغسطس الماضي، مما اضطره للخضوع لعملية جراحية للكسور التي حلّت به، وبعدها بحوالي 18 يوماً بدأ روسي بالتعافي ليعود مجدداً ويقود دراجته النارية وقام بعدة لفات من أجل اختبار حالته البدنية وحالة قدمه.

وأشارت صحيفة “لاغازيتا ديلو سبورت” الإيطالية إلى أن الدراج الإيطالي ينوي المشاركة اعتباراً من اليوم الجمعة، في التجارب الحرة لجائزة اراغون الكبرى، المرحلة الثالثة عشرة من بطولة العالم.

وسيقرر روسي المشاركة في السباق الرئيسي حسب التجارب التأهيلية، والتي سيختبر من خلاله جاهزيته البدنية للمشاركة، أو أنه سيترك مكانه كما هو مقرر للسائق الهولندي ميكايل فان در مارك.

ورغم إصابة روسي الأخيرة وغيابه لفترة، لازال يحتل المركز الرابع في ترتيب بطولة العالم للدراجات النارية برصيد 157 نقطة خلف كل من المتصدر السائق الإسباني مارك ماركيز والوصيف السائق الإيطالي أندريا دوفيزيوزو، والذين يتملكون نفس عدد النقاط 199 نقطة، فيما حل الإسباني الآخر مافيريك فينياليس ثالثاً بـ 183 نقطة.

قد يعجبك ايضا