روسيا.. هجمات جوية تستهدف منشآت طاقة وأوكرانيا تتبنى

يتواصل التصعيد العسكري المتبادل بين روسيا وأوكرانيا بوتيرةٍ مُتسارعة، وسط تركيز البلدين على استهداف مرافق البنية التحتية الحيوية، وعلى رأسها منشآتُ الطاقة من نفطٍ وغازٍ وكهرباء.

وسائلُ إعلامٍ روسيةٌ نقلت عن مسؤولين محليين قولهم، إنّ هجماتٍ أوكرانيةً بطائراتٍ مُسيرةٍ استهدفت منشآتٍ نفطيةً في منطقة كراسنودار جنوب غربي البلاد، مشيرةً لوقوع أضرارٍ مادية.

السلطات الروسية قالت، إن الهجوم الأوكراني تسبّب بتعليق بعض العمليات في مصفاة نفطٍ بمنطقة كراسنودار، بعد تعرُّضها لأضرار.

وزارة الدفاع الروسية أكدت تعرُّض البلاد لهجماتٍ أوكرانية، وقالت إنّ وحدات الدفاع الجوي اعترضت ودمّرت ستاً وستين طائرةً مُسيرةً فوق منطقة كراسنودار، وطائرتين فوق شبه جزيرة القرم.

هجماتٌ سرعان ما تبنّتها أوكرانيا على لسان مصدرٍ في المخابرات، قال إنّ بلاده هاجمت مصفاتَي النفط إيلسكي وسلافيانسك بمنطقة كراسنودار بطائراتٍ مُسيرة، في وقتٍ مبكرٍ من صباح السبت، مما تسبّب في حرائقَ بالمنشأتين.

ونقلت وكالة رويترز عن المصدر قوله، إنّ المسيرات الأوكرانية استهدفت كذلك مطارَ كوشيفسك العسكري في المنطقة ذاتها خلال الليل.

أوكرانيا
السلطات: هجمات روسية تستهدف منشآت طاقة في وسط وغرب البلاد

الرد الروسي لم يتأخر كثيراً، لتطالَ مجموعةٌ كبيرةٌ من الصواريخ الروسية، منشآتِ طاقةٍ أوكرانيةً في وسط وغرب أوكرانيا، مخلفةً جريحاً واحداً على الأقل وأضراراً مادية، بحسب ما أفادت به سلطات البلاد.

مسؤولون أوكرانيون أوضحوا، أن الهجمات الروسية طالت مناطق دنيبروبتروفسك ولفيف وإيفانو-فرانكيفسك، في وقتٍ قالت “دي.تي.إي.كيه”، أكبرُ شركةٍ خاصةٍ للطاقة في أوكرانيا، إن محطاتها الأربع التي تعمل بالطاقة الحرارية تعرضت للقصف.

وكثف البلدان المتحاربان في الأشهر الفائتة من هجماتهما المتبادلة، مستهدفين منشآتٍ عسكريةً وأخرى متعلقة بالطاقة، ما أسفر عن مئات الضحايا المدنيين وخسائرَ ماديةٍ كبيرة.