روسيا: مقاتلات النظام هي من قصفت خان شيخون لكن بدون كيماوي

أعلنت وزارة الدفاع الروسية مساء أمس، أن طيران النظام السوري هي من نفذت الغارات الجوية على مدينة «خان شيخون» جنوب إدلب.

وأشارت السلطات الروسية أن الغارات التي قصف بها طيران النظام المدينة، استهدفت «مستودعاً للأسلحة الكيميائية» يتبع للمعارضة السورية، حسب زعمها، مشيرةً أن المقاتلات السورية لم تنفذ أي غارة تحمل  صواريخ أو قنابل تحوي مواد سامة.

ونقل موقع «روسيا اليوم» عن اللواء «إيغور كوناشينكوف»، قوله: «إن وسائل الرصد الجوية الروسية رصدت الضربة على مستودع الذخيرة، والذي كان يحوي ذخيرة ومعدات، وقنابل محشوة بمواد سامة، مصدرها العراق».

في السياق أكدت فرنسا وألمانيا وتركيا والعديد من الدول الأوروبية إدانتهم للمجزرة التي راح ضحيتها أكثر من 500 مدنيّاّ بين قتيل وجريح، وطالب بعضهم بعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن اليوم، للتحقيق في «جريمة الحرب».

قد يعجبك ايضا