روسيا.. مؤتمر دولي يستضيف حركة طالبان ودعوات لتقديم المساعدات

مؤتمرٌ دولي حول أفغانستان في العاصمة الروسية موسكو، بحضور حركة طالبان، ومشاركة باكستان والصين وإيران والهند ودول الاتحاد السوفييتي السابق، وغياب الولايات المتحدة التي تذرعت بأسباب فنية، لكنَّها قالت إنها قد تحضر مثل هذه المحادثات في المستقبل.

وزيرُ الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال للصحفيين قبيل انطلاق المؤتمر، إن المجتمعَ الدوليَّ مطالبٌ بدعم كابول مالياً للحيلولة دون حدوثِ أزمةٍ إنسانية وتقليل تدفقات الهجرة.

ولم يطرح لافروف أرقاماً بشأن حجم المساعدات التي قد تحتاجها أفغانستان أو تلك التي ترغب موسكو في تقديمها. وعبّر وزير الخارجية الروسي عن أسفه لغياب الولايات المتحدة عن المحادثات.

وعلى هامش المؤتمر، صرَّح زامير كابولوف الممثل الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين المعني بأفغانستان بأنه يتعيّن على الأمم المتحدة أن تدعو إلى عقد مؤتمر للمانحين لأفغانستان.

وتأتي المبادرةُ الروسية لاستضافة المحادثات في إطار جهود لتعزيز نفوذها في المنطقة بعد انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان وسيطرة طالبان على البلاد في آب أغسطس الماضي.

هذا وتسعى حركةُ طالبان للحصول على اعتراف دبلوماسي دولي، والإفراجِ عن الأصول المجمدة الموجودة في الغرب والسماح بتدفق المساعدات، إلا أنها لم تنجحْ في ذلك حتى الآن، إذ يصرُّ المجتمعُ الدوليُّ على تنفيذ ما تعهّدت به الحركةُ خاصة فيما يتعلق بمجال حقوق الإنسان.

قد يعجبك ايضا