روسيا على موعد مواجهة مع الغرب حول “كيماوي سوريا” الأسبوع المقبل

رجّحت مصادر دبلوماسية، أن الاجتماع السنوي المرتقب خلال هذا الأسبوع لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، والتي يستعد محققوها للمرة الأولى لتحديد المسؤولين عن هجمات كيماوية في سوريا، سيشهد مواجهة بين روسيا من جهة والولايات المتحدة والدول الأوروبية من جهة أخرى.

ومن المرتقب أن تصدر منظمة حظر الأسلحة الكيماوية بداية العام المقبل تقريرا تتناول فيه الهجمات الكيماوية في سوريا للمرة الأولى.

وأفادت مصادر إعلامية أن فريق من المحققين في المنظمة مُكلّفين بتحديد هويات مرتكبي الهجمات الكيماوية في سوريا، وليس فقط توثيق استخدام نوع معين من السلاح، بغية تقديمهم للمساءلة القضائية.

وتشهد منظمة حظر الأسلحة الكيماوية توترا بين الدول الأعضاء إذا صوتت غالبية الدول لصالح تعزيز سلطات المنظمة لتحديد هوية منفذي الهجمات فيما تُهدد موسكو بإعاقة التصويت على ميزانية المنظمة لعام 2020 في حال تضمنت تمويلاً لفريق المحققين.

هذا ومن المقرر أن يبدأ الاجتماع السنوي للمنظمة يوم الاثنين ويستمر حتى الجمعة المقبل.

قد يعجبك ايضا