روسيا…حملة اعتقالات واسعة عشية مظاهرات مؤيدة لـ نافالني في موسكو

عشيةَ تظاهرات دعمٍ للمعارض الروسي المحتجز أليكسي نافالني، اعتقلت السلطات الروسية يوم الجمعة عدداً من أنصاره، في محاولة لقمع الاحتجاجات التي يتوقع أن تشهد زخماً كبيراً.

ودعا فريق نافالني الموقوف حتى الخامس عشر من الشهر المقبل، على الأقل والمستهدف بعدة إجراءات قضائية، إلى التظاهر السبت في 65 مدينة روسية للمطالبة بالإفراج عن الخصم الرئيسي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

واعتبرت شرطة العاصمة الروسية موسكو أن محاولات تنظيم التظاهرات غير المصرح بها،تهديد للنظام العام وستقمع دون تأخير على حد تعبيرها.

ووسطَ سعي السّلطات الرّوسية إلى تطويقِ الدّعوات إلى التّظاهرٍ التي أججتها نسبة المشاهدة القياسيّة للتّحقيق، أوقفَت السلطاتُ ليوبوف سوبو إحدى الشّخصيات البارزة المعارضة والمقرّبة من نافالني.

وبعد أشهرٍ من التّعافي في ألمانيا إثرَ تعرضه لعمليةِ تسميم، عادَ نافالني ذو الـ 44 عاماً إلى روسيا، وسرعان ما تمّ اعتقاله، الأمر الذي أثار حفيظة جزء كبير من الشارع الروسي.

الاتحاد الأوروبي يطالب بوتين بـ”الإفراج الفوري” عن نافالني

يأتي هذا في وقت دعا رئيسُ المجلس الأوروبي شارل ميشيل الرّئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي، إلى الإفراج الفوري عن نافالني داعياً إلى الاحترام الكامل وغير المشروط لحقوقه.

وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على عدة أشخاص من محيط بوتين يعتقد أنهم متورطون في محاولة التّسميم التي تعرض لها المعارض الروسي أليكسي نافالني. ومن المفترض أن يدرس وزراء خارجية الاتحاد تدابير لدعم مطالب الإفراج عنه.

قد يعجبك ايضا