روسيا تنفي اتهام الجيش الأمريكي لها بتعريض إحدى طائراته للخطر

اتهام الفيلق السادس الأمريكي لطائرة روسية بتعريض طاقم طائرة استطلاع أمريكية للخطر أثناء تحليقها قرب السواحل السورية مساء الثلاثاء، أعقبه رفض من قبل وزارة الدفاع الروسية للاتهام معتبرة أن الطائرة اتبعت قواعد الطيران الدولية.

وأصرت وزارة الدفاع الروسية، حسبما نقلت وكالة الأنباء الروسية “ريا نوفوستي” أن الطائرة تحركت من القاعدة العسكرية الروسية في طرطوس بعد استشعارها لهدف جوي مقترب، اتضح أنه الطائرة الأمريكية “P-8A”..

وقال الفيلق الأمريكي، عبر موقعه الإلكتروني، أن الطائرة الأمريكية كانت تحلق في المجال الجوي الدولي فوق البحر المتوسط، حينما اعترضتها الطائرة الروسية “SU-35” ثلاث مرات خلال فترة 175 دقيقة.

واعتبر الفيلق أن المرة الثانية من الاعتراض كانت غير آمنة مع مرور الطائرة الروسية السريع مباشرة أمام الطائرة الأمريكية، مما عرض الطائرة وطاقمها للخطر، ووصف تصرف الطائرة الروسية بـ غير المسؤول.

وأكد الفيلق على اتباع الطائرة الأمريكية للمعايير الدولية وعلى أنها لم تستفز الطائرة الروسية، في حين ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن الطائرة الأمريكية اقتربت من القاعدة الروسية في طرطوس.

وقالت وزارة الدفاع الروسية أن الطائرة الروسية عادت للقاعدة بعد ابتعاد الطائرة الأمريكية، ولم تتلق أي طلب من طاقم الطائرة الأمريكية يفيد بتعرضها للخطر.

وتعتبر طرطوس أقدم القواعد الروسية في سوريا والثانية في الأهمية بعد قاعدة حميميم الجوية، والتي بدأ الطيران الروسي استخدامها لتنفيذ طلعات جوية، في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام منذ أيلول من عام 2015.

قد يعجبك ايضا