روسيا تمنح مهلة جديدة بعد لقاء الوفد العشائري واللجنة المركزية والأمنية في درعا

منح الجانب الروسي اللجنة المركزية في درعا ووجهاء العشائر، مهلة جديدة للحصول على توضيحات من قبل عناصر مسلحة رافضة للتسوية في درعا البلد، دون أن تحدد مدة المهلة.

وجاء ذلك بعد اجتماع ضم وفد من وجهاء وعشائر مع اللجنة الأمنية والعسكرية التابعة لقوات الحكومة السورية وبحضور الجانب الروسي في محافظة درعا.

وكانت قوات الحكومة السورية قد استهدفت بالرشاشات الثقيلة، الوفد العشائري واللجنة المركزية في حوران، في منطقة البحار قرب درعا البلد، في حين عمل المسلحون المحليون على إخلائهم من الموقع المستهدف، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية حتى الآن.

وفي سياق متصل أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوات الحكومة السورية اعتقلت زوجة أحد قادة المسلحين المحليين والملقب بالحرفوش، وخمسة من أطفاله، بالإضافة إلى شقيقه مع زوجته، بهدف الضغط عليه بسبب رفضه التهجير من درعا إلى الشمال السوري.

والجمعة أشار المرصد إلى أن المفاوضات انهارت بين لجان التفاوض في درعا من جهة واللجنة الأمنية التابعة لقوات الحكومة السورية برعاية روسية من جهة أخرى، وسط تبادل الاتهامات بين الطرفين حول فشل المفاوضات، وذلك بسبب رفض لجان المدينة تسليم كامل السلاح والسماح لقوات الحكومة بالدخول وتفتيش الأحياء بشكل عشوائي

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort