روسيا تفرّق المحتجّين أمام البرلمان

استخدمت الشرطة الروسية القوّة لتفريق محتجّين، في موسكو،  أمام البرلمان ضدّ برنامج للإسكان المثير للجدل، بحسب ما أفادت هيئة “المراقبة المستقلّة”.

حيث ألقتِ الشرطة القبض على أكثر من عشرة أشخاصٍ محتجّين أمام مبنى مجلس النوّاب، بينما أقرّ الأعضاء داخله التشريع في القراءة الثالثة والأخيرة بتأييد 399 عضواً، ورفض اثنين وامتناع واحدٍ عن التصويت.

ويشار أن السلطات في موسكو تسعى إلى نقل أكثر من مليون مواطن من مبانٍ سكنية متداعية ترجع إلى “الحقبة السوفيتية” تعتزم إزالتها إلى مبانٍ حديثة شاهقة، لكن ازدياد المخاوف بشأن كيفية تنفيذ هذا البرنامج، تثير قلق الناخبين قبل انتخابات الرئاسة التي تجري في 2018.

هذا وحمل المحتجّون نسخاً من الدستور الروي, وهو ما يعبّر عن مخاوفهم، لتعرّض حقّهم في امتلاك عقاراتٍ، للتهديد، وأدخل المشرّعون عدّة تعديلاتٍ على التشريع، قالوا أنها تتصدّى لتلك المخاوف وتستهدف توفير حماية أفضل لحقوق المواطنين.

والجدير بالذكر، من المقرّر لحد الآن، تصويت مجلس الاتّحاد على التشريع قبل إحالته للرئيس فلاديمير بوتين للتصديق عليه.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort