روسيا تطلب من القوات الأوكرانية المحاصرة في ماريوبول إلقاء السلاح

بعد ساعاتٍ من إعلان روسيا سيطرةَ قواتِها على مدينة ماريوبول الاستراتيجية شرقيَّ أوكرانيا، والتي شهدت أعنفَ قتالٍ في الحرب وأسوأَ كارثةٍ إنسانية، قالت وزارة الدفاع الروسية، إنّ قواتها طالبت القوات الأوكرانية في المدينة المحاصرة بإلقاء السلاح لإنقاذ حياتهم.

وزارة الدفاع الروسية أوضحت أن وحدةً صغيرة من المقاتلين الأوكرانيين بقيت داخل مصنع آزوفستال للصلب في ماريوبول، وقالت في بيانٍ إنه ” مع الأخذ في الاعتبار الوضع الكارثي الذي نشأ في مصنع آزوفستال للمعادن، إضافة إلى الالتزام بمبادئَ إنسانيّة تتيح القوات الروسية للمقاتلين والمرتزقة الأجانب وقفَ أيِّ أعمالٍ عدائية وإلقاءَ أسلحتهم”.

البيان اشترط مغادرة المقاتلين المحاصرين للمصنع بإلقاء السلاح والذخيرة للحفاظ على حياتهم، وبذلك تكون ماريوبول أولَ مدينةٍ كبرى تسيطر عليها القوات الروسية منذ بدء الهجوم في الرابع والعشرين من شهر شباط فبراير الماضي.

من جانبه قال الجيش الأوكراني، إنّ طائراتٍ حربيّةً روسيّة أقلعت من بيلاروسيا أطلقت صواريخَ على منطقة لفيف قرب الحدود البولندية، مشيراً إلى أنّ الدفاعات الجوية الأوكرانية أسقطت أربعةَ صواريخ كروز.

وفي العاصمة الأوكرانية كييف سُمِعَ دويُّ انفجاراتٍ عنيفة صباح الأحد، بحسب ما أفادت به وسائل إعلامٍ محلية، وذلك بعدما أُطلِقَت صفاراتُ الإنذار في جميع أنحاء أوكرانيا تقريباً خلال الليل.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort