روسيا تدرج شبكة نافالني ضمن قائمة المنظمات الإرهابية

تطوراتٌ كبيرةٌ يشهدُها ملفُّ المعارض السياسي الروسي أليكسي نافالني المسجون، خاصَّةً بعد التحذيرات الغربية من تعرُّضه لخطر الموت، فيما تحاولُ السلطاتُ الروسية تحجيمَ نشاطاته بشتَّى الأساليب.

وفي إطارِ تضييقِ الخناق عليه أكثر، أدرجتِ السلطاتُ الروسيَّةُ الجمعةَ، شبكةَ نافالني السياسية على قائمتِها للمنظمات الإرهابية، الأمرُ الذي يعني حظرَها في روسيا.

جهازُ الرقابة الماليُّ الروسيُّ، قال إنَّه عَقِبَ تحديثِ لائحة المنظمات الإرهابية ضُمَّ اسمُ شبكةِ نافالني إليها.

المنسقُ السابقُ لمكاتب نافالني في موسكو أوليغ ستيبانوف، أشارَ على تلغرام إلى أن الخطوةَ مرتبطةٌ بقضيَّةٍ يتمُّ النظر فيها في المحكمة، حيثُ يُتوقَّعُ أن تُستأنَفَ جلساتُ المحكمة للنظر في القضية في 17 أيار/مايو المقبل.

 

وكان كبيرُ مساعدي نافالني ليونيد فولكوف، قد قال يومَ الخميس إنَّ الشبكةَ الإقليميَّةَ ستفكَّكُ قُبيلَ صدورِ قرار المحكمة، مشيراً إلى خطرَ تعرّضِ أنصارها وأعضائها إلى أحكام بالسجن لفتراتٍ طويلة.

وبدخولها القائمةَ، تُضَافُ منظماتُ نافالني إلى لائحةٍ تضمُّ نحوَ ثلاثينَ منظمةً أخرى محظورةً في روسيا على غرار تنظيمَي داعش والقاعدة الإرهابيين.

قد يعجبك ايضا