روسيا تحظر دخول نحو ألف أمريكي لأراضيها بينهم الرئيس جو بايدن

إجراءاتٌ عقابيةٌ متواصلة تتبادلها الولاياتُ المتحدة وروسيا بين الحينِ والآخر، على خلفيّةِ الحربِ الروسية في أوكرانيا، لتدقَّ ناقوسَ الخطر من تدهورٍ أكبرَ في العلاقات بين الغرب وموسكو.

روسيا وفي خطوةٍ تصعيدية ضد الغرب، أقرَّت السبت عقوباتٍ جديدةً ضد الولايات المتحدة الأمريكية، تشمل منعَ دخولِ تسعِمئةٍ وثلاثٍ وستينَ شخصيَّةً أمريكية إلى أراضيها، بينهم الرئيسُ الأمريكي جو بايدن ووزيرُ الخارجية أنتوني بلينكن إضافةً لمدير وكالة المخابرات المركزية وليام بيرنز.

وعلى الرغمِ من رمزيّةِ هذا الحظر، إلا أنه يشكّلُ جزءاً من التدهور المستمرِّ في العلاقاتِ بين الغرب وموسكو، منذ الهجومِ الروسي على أوكرانيا في شباط/ فبراير الماضي، بحسب ما يرى مراقبون.

بايدن يوقع على مشروع قانون لدعم أوكرانيا بقيمة 40 مليار دولار

تحرّكٌ روسيٌّ تزامنَ مع تكثيفِ واشنطن دعمَها لأوكرانيا عسكرياً وسياسياً، والذي تبلور مجدداً مع توقيعِ الرئيس الأمريكي جو بايدن، على مشروعِ قانونٍ لدعمِ كييف بقيمة أربعين مليار دولار، في إطار جهودِ تعزيز الدعم العسكري للبلاد في مواجهةِ الهجومِ الروسيّ.

في السياق، نقلت وكالةُ رويترز عن مصادرَ دبلوماسية غربية، أنّ ممثلينَ عن الولايات المتحدة وكندا ونيوزيلندا واليابان وأستراليا، انسحبوا من اجتماعِ منتدى التعاونِ الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي “أبك”، المُقام في العاصمة التايلندية بانكوك، أثناءَ كلمةٍ لوزير الاقتصاد الروسي.

وأوضحت المصادر، أنّ الانسحابَ جاء تعبيراً عن الرفضِ للحرب الروسية في أوكرانيا وتأثيرها الاقتصادي في منطقة “أبك”، لافتةً أنّ الدولَ المنسحبة ترغبُ في استخدام لهجةٍ “أكثرَ صرامة” بخصوص الحرب الروسية على أوكرانيا في البيانِ الختامي للمجموعة يوم الأحد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort