روسيا تجري تدريبات على استخدام أسلحة نووية تكتيكية

قالت روسيا اليوم الإثنين إنها ستجري مناورات عسكرية تتضمن تدريبات على استخدام أسلحة نووية تكتيكية، ردًا على ما اعتبرته وزارة الدفاع تهديدات استفزازية من مسؤولين غربيين.

وذكرت وزارة الدفاع أن الرئيس فلاديمير بوتين أعطى أوامر بإجراء التدريبات التي ستختبر مدى استعداد القوات النووية غير الاستراتيجية لأداء مهام قتالية.

وقالت وزارة الدفاع إن التدريبات العسكرية ستشمل التدريب على الإعداد والنشر لاستخدام الأسلحة النووية غير الاستراتيجية.

وتشارك في التدريبات تشكيلات صاروخية من المنطقة العسكرية الجنوبية والقوات البحرية.

وأضافت وزارة الدفاع “خلال المناورات سيتم تنفيذ مجموعة من الإجراءات للتدرب على مهام تجهيز الأسلحة النووية غير الاستراتيجية واستخدامها”.

وقالت الوزارة إن المناورات تهدف إلى ضمان وحدة أراضي روسيا وسيادتها “ردًا على التصريحات والتهديدات الاستفزازية التي أطلقها بعض المسؤولين الغربيين ضد روسيا الاتحادية”.

ولم تحدد وزارة الدفاع هوية المسؤولين الغربيين. لكن روسيا قالت مراراً إن تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن تدخل فرنسي محتمل في أوكرانيا خطيرة للغاية.

وتقول روسيا إن الولايات المتحدة وحلفاءها الأوروبيين يدفعون العالم إلى حافة مواجهة بين القوى النووية، من خلال دعم أوكرانيا بأسلحة بعشرات المليارات من الدولارات في حربها ضد القوات الروسية التي غزت أوكرانيا في فبراير شباط 2022.

وتنفذ الدول التي تمتلك ترسانات نووية فحوصات دورية، لكنها نادرًا ما تربط مثل هذه التدريبات علنًا بتهديدات محددة.

المصدر: رويترز