روسيا.. السلطات تعلن إصابة 4 أشخاص بقصف استهدف منطقة حدودية

لا تزال وتيرة المعارك في إقليم “دونباس” شرقي أوكرانيا، آخذة بالتصاعد يوماً بعد يوم، وسط تقدم روسي جزئي وقصف متبادل من هنا وهناك، طال بعضه مناطق روسية على الحدود الأوكرانية، دون اعتراف رسمي من كييف.

أحدث تلك الاستهدافات طال بحسب السلطات الروسية منطقة “بريانسك” جنوب غربي روسيا.. وقال حاكم المنطقة “الكسندر بوغوماز”، إنّ قصفاً أوكرانياً استهدف قرية “زيميش” الواقعة جنوب بلدة “كلينتسي”، ما تسبب بإصابة أربعة أشخاص ووقوع أضرار مادية في العديد من المنازل.

في سياق متصل، أعلنت القوات الموالية لروسيا، مقتل أربعة مدنيين وإصابة أكثر من عشرين آخرين، بقصف أوكراني وصفته بالمكثف وغير المسبوق، على مدينة “دونيتسك” شرقي أوكرانيا.

وفي منطقة “لوغانسك”، تتواصل المواجهات الدامية بين القوات الروسية والأوكرانية داخل مدينة “سيفرودنيتسك”، وسط تقدم روسي جزئي باعتراف السلطات المحلية، فيما حذر مسؤولون من مخاطر محتملة قد تطال حياة مئات المدنيين العالقين في مصنع آزوت الكيماوي الذي يتعرض لقصف روسي عنيف.

روسيا بدورها، قالت إنها عرضت على جنود أوكرانيين داخل المصنع، فرصة الاستسلام، لافتة أن كييف طلبت من موسكو إنشاء ممر آمن لمساعدة المدنيين على مغادرة المنشأة الكيماوية، بعد تدمير جميع الجسور التي تربط سيفيرودونيتسك بالمناطق التي تسيطر عليها أوكرانيا.

جنوباً، أعلن الجيش الأوكراني وقوع اشتباكات جوية وهجمات روسية استهدفت عدة مواقع عسكرية في منطقتي خيرسون وميكولايف، في إطار محاولات القوات الروسية للسيطرة على كامل الشريط الساحلي وعزل أوكرانيا عن البحر الأسود.

من جانبها أعلنت وزارة الدفاع الروسية، مقتل أكثر من ثلاثمئة وخمسين جندياً من القوات الأوكرانية واستسلام أكثر من ثلاثين، إضافة لتدمير مراكز قيادة في مناطق مختلفة شرق وجنوب البلاد، خلال الساعات الماضية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort