روحاني يلمح إلى قبول محادثات مع واشنطن

في خطوة على مايبدو لإزالة الجليد بين الطرفين، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده قد تجري محادثات إذا أظهرت الولايات المتحدة الاحترام واتبعت المعايير الدولية، مشيراً أن طهران لن تدخل في مفاوضات تحت الضغط.

وكالة فارس نقلت عن روحاني قوله، إن إيران تؤيد المنطق والمحادثات إذا جلس الطرف الآخر باحترام على طاولة المفاوضات واتبع القواعد الدولية، لا أن يصدر أمراً بالتفاوض.

التصريح الإيراني يبدو أنه جاء رداً على ما أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي أكد الخميس أن إيران ترغب في التوصل لاتفاق مع الولايات المتحدة، مشيراً إلى أنه مستعد للحوار حين تعلن طهران رغبتها الحقيقية بذلك.

حزب الله يهدد القوّات الأميركيّة وإسرائيل والسعودية حال أي اعتداء ضد إيران

وفي حين تبدي طهران ليونة أمام الضغوط الأمريكية لجهة التفاوض، تبرز مواقف أكثر حدة من قبل أقرب حلفائها في المنطقة، أو من يوصف بأنه أحد أقوى أذرعها المتمثل بحزب الله اللبناني، الذي حذر من أن أي حرب ضد طهران، لن تبق عند حدود إيران، بل ستشعل المنطقة بأكملها.

الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، هدد بتحويل القوات والمصالح الأمريكية في المنطقة إلى أهداف مباحة، بالإضافة إلى حلفاء واشنطن وعلى رأسهم السعودية وإسرائيل.

ويرى مراقبون أن التهديدات التي أطلقها حزب الله اللبناني، جاءت بإشارة مباشرة من طهران، بينما تظهر الأخيرة استعداداً للتفاوض، قد تسهم تهديدات أذرعها المنطقة بتحسين ظروفه.