روحاني: واشنطن اشترطت مرور أموال لقاح كورونا عبر مصارفها

في إطار الإجراءات العقابية الصارمة من قبل الولايات المتحدة على إيران، أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن واشنطن اشترطت أن تمرّ كافة الأموال الإيرانية المخصصة لشراء لقاحات فايروس كورونا، عبر مصارف أمريكية.

وخلال كلمة متلفزة لروحاني، قال إن الأموال لشراء لقاح كورونا متوفرة، لكنه أشار لعدم وجود مصرف يقبل بالصفقة، خوفاً من الإجراءات العقابية.

وأعادت إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترمب، فرض عقوبات اقتصادية قاسية على طهران في عام 2018، بعد قراره الانسحاب من الاتفاق المبرم عام 2015، بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وتُعد إيران أكثر الدول تأثراً بفايروس كورونا في الشرق الأوسط، وأعلنت وفق آخر الأرقام الرسمية الصادرة عن وزارة الصحة، إصابة نحو مليون ومئتي ألف شخص، توفي منهم حوالي خمسة وخمسين ألفاً.

وتستثني العقوبات نظرياً المواد الطبية والغذائية، إلا أن المصارف العالمية غالباً ما تمتنع عن التعامل مع مصارف إيرانية، خشية مواجهة إجراءات عقابية أمريكية.

وأعلن وزير الصحة في النظام الإيراني سعيد نمكي في وقت سابق، أنهم طلبوا نحو سبعة عشر مليون جرعة من لقاح فايروس كورونا عبر برنامج “كوفاكس”، الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية دون أن يحدد نوع اللقاح.

وتهدف آلية «كوفاكس» التي تشمل مئة وثمانين دولة والمختبرات، التي تعمل على تطوير لقاحات مضادة للفايروس، إلى المساعدة في تأمين وصول عادل إلى اللقاحات.

قد يعجبك ايضا