روحاني: مستعدون للعودة لالتزاماتنا النووية شرط وفاء الأوروبيين بتعهداتهم

مع عودة الملف النووي الإيراني إلى طاولة الاتحاد الأوروبي وزيادة الضغوط الأمريكية على إيران، صرّح الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن بلاده مستعدة للعودة في أي وقت إلى التزاماتها النووية التي قطعتها للأسرة الدولية.

روحاني وخلال كلمة متلفزة في مجلس الوزراء قال، إن طهران مستعدة للعودة في أي وقت بمجرد عودة دول خمسة زائد واحد أو أربعة زائد واحد أي بدون الولايات المتحدة إلى التزاماتها بشأن الاتفاق، مضيفاً أن ذلك لا يحتاج إلى عنصر زمني بل يستدعي الإرادة، حسب تعبيره.

وعلى الرغم من انتقادات التيار المحافظ في إيران، أكد روحاني رغبته في مخرج دبلوماسي للأزمة الناجمة عن انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق فيينا، مؤكدا أنه مصمم على عدم تفويت “الفرصة” التي يمثلها تغير الرئيس الأمريكي في كانون الثاني/يناير القادم.

ومنذ عودة العقوبات الأمريكية انقطعت إيران فعلياً عن النظام المالي الدولي، وسط اتهامات من قبل طهران لبرلين ولندن وباريس بعدم القيام بأي جهد للالتفاف على الحظر المالي، معتبرة أن الأوروبيين فشلوا في الوفاء بتعهداتهم.

وتفضّل المصارف الدولية بشكل عام رفض أي معاملة تتعلق بإيران بدلاً من المخاطرة باحتمال مواجهة إجراءات عقابية من الولايات المتحدة، حتى عندما تكون السلع المعنية منتجات طبية أو غذائية أو إنسانية يُفترض أن تكون مستثناة من العقوبات الأمريكية.

قد يعجبك ايضا