روحاني: قادرون على مواجهة أمريكا شريطة أن نكون موحدين

رغم زيادة الولايات المتحدة من وجودها العسكري في الشرق الأوسط فإن هناك من يرى أن واشنطن ليس لها اهتمام كبير بحرب ضروس مع إيران، معللين ذلك بوعد قطعه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال حملته لانتخابات الرئاسة بعدم خوض الحروب بسرعة مثل أسلافه.

يأتي ذلك رغم أن ترامب حثّ مؤخراً زعماء إيران على الدخول في محادثات بشأن التخلي عن برنامجهم النووي وقال إنه لا يمكنه استبعاد مواجهة عسكرية.

تصريحات استدعت الردّ من أعلى المستويات في طهران، ووسط دعوات للإيرانيين لتوحيد الصفوف والاستعداد لشتى الاحتمالات.

الرئيس حسن روحاني أدلى بتصريحات ذكر فيها أنه لا يمكنه القول ما إذا كانت الظروف اليوم أفضل أو أسوأ من فترة الحرب في الثمانينات، لكنه أضاف أنه خلال فترة الحرب لم تكن لديهم مشكلات مع البنوك أو مبيعات النفط أو الواردات والصادرات، وكانت هناك عقوبات فقط على مشتريات السلاح.

روحاني اعترف بأن ضغوط من وصفهم بالأعداء حرب غير مسبوقة في تاريخ بلادهم، لكنه قال إنه لا ييأس ولديه أمل كبير في المستقبل ويعتقد أنهم يمكن أن يتجاوزوا تلك الظروف الصعبة شريطة أن يتحدوا، حسب قوله.

السلطات توقف مجلة إصلاحية حذرت النظام من حرب مع أمريكا

وعلى صعيد ذي صلة، ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن السلطات علقت يوم السبت صدور مجلة سِيدا الأسبوعية الإصلاحية، بعدما نشرت طبعة شملت مقالات تحذر من احتمال نشوب حرب مع الولايات المتحدة.

وانتقد المتشددون المجلة على وسائل التواصل الاجتماعي ووصفوها بأنها “صوت ترامب”، ولمحوا إلى أن تحذيرها من خطر الحرب يرقى إلى حد الدعوة إلى محادثات مع الولايات المتحدة.

ankara escort çankaya escort