روحاني: العقوبات على ظريف تظهر خوف واشنطن منه

بعد أن وُضع مهندس الاتفاق النووي في مرمى نيران العقوبات الأمريكية، اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني أن قرار الولايات المتحدة فرض قيود على وزير خارجية بلاده محمد جواد ظريف يظهر خوف واشنطن من تحركاته الدبلوماسية.

روحاني وصف الإجراء الأمريكي بالتصرف الصبياني، بينما وصف الحرس الثوري الإيراني القرار الأمريكي بالغريب الذي أظهر حسب قوله العداوة للنظام الحاكم والشعب الإيراني.

رد إيران جاء بعد فرض وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات شملت تجميد أي أصول لظريف في الولايات المتحدة، خلال وجوده في نيويورك في الآونة الأخيرة.

عقوبات لم تكن مفاجئة خاصة بعدما حذرت واشنطن نهاية حزيران/ يونيو ظريف من فرض عقوبات عليه مماثلة لتلك التي فرضت على المرشد الاعلى الإيراني علي خامنئي.

الاتحاد الأوروبي يعارض القرار الأمريكي بشأن فرض عقوبات على ظريف

هذا وأعرب كارلوس مارتن رويز دي غورديولا المتحدث باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فريديريكا موغيريني عن أسف الاتحاد فرض عقوبات أمريكية على ظريف، مؤكداً مواصلة العمل مع الأخير بوصفه رأس الدبلوماسية الإيرانية.

بينما عبرت وزارة الخارجية الفرنسية عن قلقها إزاء القرار الأمريكي ذاته، وأضافت أنها وبريطانيا وألمانيا تعارض القرار، مطالبة الجميع بإلإبقاء على جميع القنوات الدبلوماسية مفتوحة.