روبوتات في كوريا الجنوبية تنصح الناس بالتباعد الاجتماعي ووضع الكمامات

روبوت ذاتي الحركة مزود بشاشة ليد يرحب بالزوار في بهو المقر الرئيسي لشركة إس كيه تيليكوم في وسط العاصمة الكورية الجنوبية سول، لا يقوم فقط بفحص درجة حرارة الأشخاص بل أيضا يوزع معقم اليدين ويطهر الأرضية ويتأكد من التزام الجميع بوضع الكمامات ويطلب من الموظفين الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

وزاد الإقبال على تكنولوجيا الروبوتات مع سعي المزيد من الشركات للحد من الاتصال البشري وسط المخاوف من انتشار فيروس كورونا.

وبعد أن تمكنت إلى حد كبير من احتواء تفشي مرض كوفيد-19 الذي يسببه الفيروس الذي أصاب أكثر من 11 ألف شخص، تنتقل كوريا الجنوبية من مرحلة قواعد التباعد الاجتماعي الصارمة إلى ما تطلق عليه الحكومة بالتباعد في الحياة اليومية.

الروبوت الذي تم تطويره بالتعاون مع إس كيه تيليكوم، أكبر مشغل لشبكات الهواتف المحمولة في البلاد، وشركة أومرون إليكترونكس كوريا، يزود الخادم بالبيانات في حينه مدعوما بتقنية الجيل الخامس لشركة الاتصالات.

ويطلق إنذارا إذا كانت درجة حرارة أحدهم أعلى من 37.5 درجة مئوية ويستخدم تقنية الذكاء الاصطناعي للكشف عن التجمعات ونصح الناس بالتفرق ووضع الكمامة في حال عدم التزام أشخاص بتلك القواعد. وقال المطورون إنهم أضافوا خاصية لإخفاء الوجوه المنعكسة على الشاشة لحماية خصوصية الأفراد.

وقالت الشركة إن الروبوت مزود بأشعة فوق بنفسجية وبجهازي تعقيم يعملان بشكل آلي مما يمكنه من تطهير 99 بالمئة من مساحة مسطحة تبلغ 33 مترا مربعا في 10 دقائق فقط.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort