رواندا تُعيد انتخاب كاغامي رئيسا لها

أُعيد انتخاب الرئيس الرواندي المنتهية ولايته بول كاغامي، الذي يحكم البلاد بقبضة من حديد منذ 1994 لولاية ثالثة من سبع سنوات، وفق ما أظهرت نتائج جزئية للاقتراع نشرتها اللجنة الانتخابية السبت.

وبعد فرز ثمانين في المئة من الأصوات، حصل كاغامي على 98,66 من الأصوات.

ودُعي حوالي 6.9 مليون ناخب بالإجمال للإدلاء بأصواتهم في هذه الانتخابات، التي تنافس فيها كاغامي (59 عاماً) مع مرشحين غير معروفين في أوساط الروانديين، ولم يكن متوقعاً أن يشكلا خطراً عليه، وهما فرانك هابينيزا من حزب الخضر الديمقراطي المعارض والمرشح المستقل فيليبي مبايمانا، الصحفي السابق الذي قضى أكثر من 20 سنة في المهجر.

تعتبر هذه آخر ولاية رئاسية مدتها سبع سنوات، حيث تَقرر أن تقتصر الولاية لخمس سنوات مستقبلاً.

يحكم كاغامي البلاد منذ أن أطاحت الجبهة الوطنية الرواندية، حركة التمرد التي كان يقودها، في يوليو 1994 بحكومة المتطرفين الهوتو، ووضعت حداً لحملة الإبادة، التي بدأت قبل ذلك بثلاثة أشهر، وأودت بحياة 800 ألف شخص، معظمهم من أقلية التوتسي.

وشهدت البلاد التي خرجت منهكةً من حملة الإبادة، نمواً ملفتاً في عهد كاغامي، ولا سيما على الصعيد الاقتصادي، غير أنه متهم أيضاً بالتعرض لحرية التعبير وقمع أي معارضة.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort