رغم حظر التجوال.. المتظاهرون يدعون إلى مليونية في طرابلس الليبية

لليوم الخامس توالياً والشارع الليبي في العاصمة طرابلس يتقلب على صفيحٍ ساخن وسط حالة من الغليان والاحتقان الشعبي، ضد حكومة الوفاق بقيادة فايز السراج، وذلك رغم قرار حظر التجوال.

قرار الحظر، لم يمنع المتظاهرين من التدفق إلى شوارع العاصمة طرابلس والتنديد بتدهور الأوضاع وانتشار الفساد والانقطاع المتكرر للكهرباء والمياه وطوابير الانتظار أمام محطات الوقود، داعين إلى تنظيم تظاهرة مليونية في ميدان الشهداء وسط العاصمة.

الاحتجاجات قوبلت بالقوة من قبل قوات حكومة الوفاق التي أطلقت الرصاص الحي على المحتجين واعتقلت عدداً منهم، بحسب المصادر التي أكدت أيضاً أن مجموعة من المرتزقة شاركت إلى جانب قوات الوفاق في قمع التظاهرات.

حراك 23 اغسطس ندد في بيان، بنشر المسلحين والمرتزقة في شوارع طرابلس بهدف مداهمة المنازل وتنفيذ اعتقالات بحق المحتجين، مطالباً بالإفراج الفوري عن المعتقلين الذي وصل عددهم إلى 600 شخص.

كما انتقد بيان حراك 23 اغسطس، صمت البعثة الأممية في ليبيا، إزاء الانتهاكات التي ترتكبها قوات حكومة الوفاق وداعميها بحق الليبيين، في حين طالبت منظمة العفو الدولية بالإفراج الفوري عن المتظاهرين المختطفين من قبل حكومة الوفاق.

قد يعجبك ايضا