رغم العزل العام.. المتظاهرون الإسرائيليون يطالبون نتنياهو بالاستقالة

 

غير آبهين بإجراءات فرض الإغلاق التام، للحد من التفشي الكبير لفايروس كورونا، مئات المتظاهرين تجمّعوا، أمام مقرّ إقامة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مدينة القدس مطالبين باستقالته وتوجّهه للمحاكمة بتهم فساد.

هذه الاحتجاجات الأسبوعية جاءت بعد يوم من تشديد حكومة نتنياهو إجراءات العزل العام لمواجهة كورونا، بالرغم من فشل البرلمان في تمرير تشريع يمنع الإسرائيليين من الاحتجاج خارج نطاق كيلومتر واحد من منازلهم، في الوقت الذي قال المحتجون، إنها محاولاتٌ من جانب الحكومة لاستغلال إجراءات العزل للحد من التظاهرات.

المحتجون استخدموا الطبول والأبواق للتعبير عن اعتراضهم على طريقة إدارة أزمة كورونا وتداعياتها الاقتصادية والصحية، إضافة للتنديد بـ”الفساد”، والمطالبة باستقالة ومحاكمة رئيس الحكومة نتنياهو.

صفوف طويلة من السيارات سارت بطول الطريق السريعة الرئيسية المؤدية إلى القدس في قافلة احتجاجية، ووقفت مجموعات على الجسور وفي مفترقات الطرق داخل مدنٍ أخرى.

ووجه نتنياهو انتقاداً حاداً للمظاهرات الضخمة التي تخرج ضده، معتبراً أنّ المتظاهرين لا يلتزمون بالتباعد الاجتماعي، وحذّر من خرق المواطنين للإغلاق المفروض والقيود المشددة بحجة المشاركة في تلك المظاهرات.

قد يعجبك ايضا