رغم استمرار الخلافات.. الاتحاد الأوروبي يتحدث عن تقدم بمباحثات بريكست

بعد جولات مُكثَّفة من المفاوضات، ومع اقتراب الموعد النهائي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مطلع كانون الثاني/ يناير المقبل، أعلنَ الأخيرُ تحقيق تقدّم في المباحثات بشأن العلاقة بين الجانبين في مرحلة ما بعد خروج لندن من التكتّل.

كبيرُ مفاوَّضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه، قال إنَّه تمَّ تحقيق بعض التقدّم في المحادثات الجارية بين الطرفين بشأن العلاقات التجارية في مرحلة ما بعد بريكست، مُشيراً في الوقت نفسه إلى أنَّ بعضَ الخلافات لا تزالُ قائمة خاصَّةً فيما يتعلَّق بملف حقوق الصيد.

ودعا بارنييه، إلى ضرورة إيلاء المحادثات من أجل التوصّل إلى اتفاق تجاري بين الطرفين أهميَّةً أكبر، مُعتبراً أنَّ المرحلة القادمة مُهمَّةً جداً للتوصّل إلى اتّفاق عادل.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، قد أكَّد الأحد، خلالَ لقائه رئيسة المُفوَّضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، أنَّ سيناريو الخروج دون اتفاق، يبقى الأكثرَ ترجيحاً.

من جانبها، وصفتْ أورسولا فون دير لاين، استمرارَ المفاوضات من أجل خروج بريطانيا من الاتحاد بموجب اتّفاق بالأمرِ المُهمِّ.

ويُحتِّمُ الخروجُ دون اتِّفاق، مسألةَ أن تتحكَّم قواعدُ منظمة التجارة العالمية التبادل التجاري بين الجانبين مع ما يحمله ذلك من فرض رسوم جمركية، الأمرُ الذي قد يُشكِّلُ صدمةً جديدة للاقتصاد الذي يعاني أصلًا من تبعات فايروس كورونا.

ومن المواضيع الأساسية التي تتعثّر المفاوضات بسببها، مسألةُ وصول الصيَّادين الأوروبيين إلى المياه البريطانية، إضافةً للضمانات التي تُطالِبُ بها بروكسل لندن، مُقابل وصولها الحر إلى أسواقه بعد الخروج.

قد يعجبك ايضا