رصاص “الجندرما” التركية يحصد المزيد من أرواح المدنيين

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، سقوط المزيد من الخسائر البشرية في صفوف المدنيين السوريين، برصاص عناصر الجندرما التركية، أثناء محاولتهم العبور إلى تركيا.
وفقد شاب حياته أثناء محاولته إسعاف امرأة مع أطفالها، حاولوا العبور نحو لواء اسكندرون من ريف إدلب، حيث فقدت طفلة حياتها برصاص الجندرما، وأصيبت أخرى بجروح.
وأثار قتل الجندرما الأتراك للمدنيين الفارين من سوريا، استياءً واسعاً بين السكان، في الوقت الذي عَبَرَتْ فيه المئات من عوائل تنظيم داعش الإرهابي الحدود التركية دون أن يتعرضوا لرصاصة واحدة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
ومع فقدان الشاب والطفلة لحياتهما، يرتفع عدد من قتلتهم الجندرما من المدنيين السوريين، إلى 423 شخصاً، منذ بدء الأزمة السورية، بينهم 76 طفلاً، وفقاً للمرصد.

قد يعجبك ايضا