رسول: الكاظمي وجه بعدم المجاملة على حساب دماء العراقيين

المتحدثُ باسمِ الجيشِ العراقي، يحيى رسول،

بعد التغيرات الأمنية التي قام بها الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي، الخميس الماضي، على خلفية التفجير الإرهابي المزدوج الذي خلّف عشرات الضحايا وسط بغداد، أعلن المتحدث باسم الجيش العراقي يحيى رسول أن الكاظمي وجه بعدم المجاملة على حساب دماء العراقيين.

رسول أوضح أن توجيهات الكاظمي شددت على ضرورة حماية الدم العراقي وأمن المواطنين، بالإضافة إلى تأكيده على ضرورة توحيد الأجهزة الأمنية تحت إشراف القائد العام للجيش.

المتحدث باسم الجيش العراقي أشار إلى أن القرار الذي اتخذه رئيس الوزراء بتغيير القيادات الأمنية، هو قرار دقيق الهدف منه عدم السماح بأي خرق في بغداد أو المحافظات الأخرى.

ونوه رسول إلى أن الجيش العراقي نفذ عملية “ثأر الشهداء” في بغداد وفي الفلوجة والكرمة وهيت في محافظة الأنبار غربي البلاد، مشيراً إلى أن القوات الأمنية اعتقلت عشرة من عناصر تنظيم داعش الإرهابي في العملية، إضافة لعثورها على وثائق مهمة في بغداد والرمادي.

وأطلق الجيش العراقي بتوجيه من الكاظمي عملية ضد خلايا تنظيم داعش الإرهابي، باسم “ثأر الشهداء” في إشارةٍ إلى ضحايا التفجير المزدوج، الذي استهدف تجمعاً للمدنيينَ في ساحة الطيران، وسط بغداد.

قد يعجبك ايضا