رسمياً..والي غرب دارفور في السودان يعلن مدينة الجنينة منطقة منكوبة

بعد أن قرَّرَ مجلسُ الأمن والدفاع السوداني فرضَ حالةِ الطوارئ بولاية غرب دارفور ضمن مساعيها لحفظ الأمن بعد الاشتباكات الدامية الأخيرة، أعلنَ والي الولاية محمد عبد الله الدومة، مدينةَ الجنينة مِنْطقةً منكوبة.

الدومة أكَّد على وجوب تعزيز جهود حكومة الولاية لمعالجة تداعيات الأحداث التي شهدتْها المدينةُ، داعياً الجهاتِ المعنيَّةَ في غرب دارفور إلى وضع الإجراءات اللازمة للتنسيق مع حكومة الخرطوم لإرسال المعونات اللازمة بصورةٍ عاجلةٍ لإغاثة المتضررين.

والي غرب دارفور أشارَ إلى الظروف الأمنية التي شهدتْها مدينةُ الجنينة مؤخراً، والتي تسبَّبتْ في نزوحِ جميع سكان تلك المناطق واتَّخاذِهم من المؤسَّساتِ الحكومية والمدارس مقراتٍ مؤقتةً لهم للإيواء، وآخرين في دور العبادة والطرقات والساحات العامة والخاصة.

وحذَّر الدومة من فقدان المواطنين لممتلكاتهم، منوهاً لضعف حجم تدخّلات المنظمات العاملة في الولاية في مجال تقديم الغذاء والإيواء والخدمات الصحية الوقائية والعلاجية والمياه.

وشهدتْ مدينةُ الجنينة عاصمةُ ولاية غرب دارفور في السودان الأسبوع الماضي اشتباكاتٍ قبليَّةً داميةً، أثارتِ القلقَ المحليَّ والدولي.

وفي نهاية كانون الأول الماضي، أنهتْ بعثةُ حفظ السلام المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي رسمياً مهمتُها في الإقليم، والتي بدأتْها عامَ ألفين وسبعة، وكانتْ تقضي بتحقيق الاستقرار في المِنْطَقة.

قد يعجبك ايضا