رسمياً.. السودان خارج القائمة الأمريكية للإرهاب

بعد انتظار سبعة وعشرين عاماً، استيقظَ السودانِيُّون اليومَ على بارقةِ أملٍ كبيرةٍ أمام تغييرٍ جذريٍّ في العلاقات السياسية والاقتصادية والاجتماعية مع جميع دول العالم بعدما كانَ بلدُهم مُصنَّفٌ ضمن قوائم الإرهاب العالمية.

السفارة الأمريكية في السودان، قالتْ إنَّه مع انقضاء مهلة إبلاغ الكونغرس البالغةِ خمسةً وأربعين يوماً، وقَّع وزير الخارجية مايك بومبيو، بلاغاً يُلغي اعتبارَ السودان بلداً يرعى الإرهاب ويدخل القرارُ حيِّزَ التنفيذ اليوم.

 

 

بومبيو: إزالة السودان من قائمة الإرهاب دليل تغيير جذري في علاقتنا معه

وقال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في مؤتمر صحفي، إنَّ رفعَ اسم السودان من قائمة الإرهاب جاء بعد تغيير مساره عن نظام حكم عمر البشير، مؤكداً في الوقت ذاته على أنَّ القرارَ الأمريكي دليلٌ على تغييرٍ جذريٍّ في العلاقة بين السودان والولايات المتحدة.

ومن جانبه، قال رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، عبد الفتاح البرهان، إنَّ قرارَ رفعِ السودان من قائمة الإرهاب نتاجُ جهدٍ بذلَهُ السودانيون، مُوجِّهاً الشكرَ لمجموعات العمل الوزارية والدبلوماسية والشركاء الإقليميين والدوليين الذين دعموا السودان.

رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، قال إنَّ الشعب السوداني يعود اليوم بكامل تاريخه وحضارته إلى المجتمع الدولي بعد خروج السودان من القائمة الأمريكية السوداء للدول الراعية للإرهاب.

ووقَّعتِ الولايات المتحدة والسودانُ في نهاية أكتوبر/تشرين الأول الفائت، اتفاقاً لتسوية القضايا المرفوعة ضدَّ الخرطوم في المحاكم الأميركية، وبموجب هذه الاتفاقية وافقَ السودان على تسديد مبلغ ثلاثمئة وخمسة وثلاثين مليون دولار لإكمال إجراءات حصول السودان على حصانته السيادية بعد خروجه من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

قد يعجبك ايضا