رسالة حادة من واشنطن لأديس أبابا حول العنف في تيغراي

في رسالةٍ شديدةِ اللهجة، دعتِ الولاياتُ المتحدة إثيوبيا إلى سحبِ كافة الجنود الإرتيريين من إقليم تيغراي، وذلك بعيداً عن أعمال عنف عرقية داخلَ الإقليم.

وأوضحَ متحدثٌ باسم الخارجية الأمريكية أنّ هناك تقاريرَ موثقةً عن أعمال نهبٍ وعنف جنسي واعتداءات، طالتْ مخيمات اللاجئين في الإقليم المحاصر.

وأضافَ المتحدث أنّ هناك أدلةً على قيام جنود “إريتريين” بإعادة اللاجئين الإريتريين قسراً من إقليم تيغراي إلى الأراضي الإريتيرية.

ويأتي هذا الموقف الأمريكي ليكشفَ عن ضغوطٍ جديدة من جانب إدارة الرئيس جو بايدن على الحكومة الإثيوبية فيما يتعلق بملف حقوق الإنسان وأعمال العنف العرقية في البلاد.

قد يعجبك ايضا