ردود فعل مندّدة بالهجمات على معامل “أرامكو” السعودية

الهجمات الأخيرة التي استهدفت منشآت النفط السعودية التابعة لشركة أرامكو، لاقت تنديداً ورفضاً دوليين واسعين.

فرنسا أعتبرت أن مثل هذه الأفعال قد تودي إلى مزيد من التوترات الإقليمية, مشددة على ضرورة وقفها في الحال، حيث عبّر بيان للخارجية الفرنسية، عن إدانة الهجمات على المنشأتين في بقيق وخريص جنوبي السعودية، والتضامن الكامل مع المملكة وفقا للبيان.

الاتحاد الأوروبي حذّر أيضاً مما وصفه بالتهديد الحقيقي للأمن الإقليمي في الشرق الأوسط، عقب الهجمات على معامل أرامكو.

وقالت مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فدريكا موغريني، إن الهجوم من شأنه أن يقوض العمل المتواصل من أجل وقف التصعيد والحوار.

الجامعة العربية ووزراء خارجية منظمة التعاون الإسلمي دانا من جهتمها الهجمات على منشآت النفط السعودية، التي تهدد إمدادات الطاقة العالمية.

وزير الطاقة: المملكة ستعوض العملاء من مخزوناتها النفطية

وبالفعل فإن هذه الهجمات تسببت في توقف ضخ كمية من إمدادات الخام تقدر بنحو 5,7 مليون برميل، أي ما يعادل قرابة ستة بالمئة من إمدادات الخام العالمية ونحو نصف إنتاج المملكة.

وبحسب وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان فإن المملكة ستقوم بتعويض جزء من الانخفاض لعملائها من خلال المخزونات النفطية إلى أن يتم استئناف الإنتاج.

وفي حين أن المملكة لم تكشف حتى الآن عن جدول زمني لعودة أرامكو إلى طاقتها الكاملة من إمدادات النفط، قالت وكالة رويترز إن العملية قد تستغرق أسابيعاً وليس أيام.
وزارة الطاقة تعلن استعدادها لتغطية النقص في سوق النفط من مخزونها الاحتياطي

بدورها أعربت متحدثة باسم وزارة الطاقة الأمريكية شايلين هاينز عن استعداد بلادها لتقديم الاحتياطي النفطي الأمريكي الطارئ كبديل لتعويض أي تعطل في أسواق النفط.

كما دعت الولايات المتحدة جميع الدول إلى الإدانة العلنية للهجمات على أرامكو، متهمة إيران بالوقوف وراءها, فيما طالبت السعودية الأمم المتحدة بتطبيق قرارت مجلس الأمن الدولي والتي تفرض على الحوثيين منع استخدام ميناء الحديدة غربي اليمن كمنصة لإطلاق صواريخهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort