ردود فعل مرحبة ومنددة باتفاق التطبيع بين تل أبيب والرباط

في أول رد فعل على اتفاق التطبيع بين إسرائيل والمغرب، أكد الرئيس المصر عبد الفتاح السيسي، أنه يثمن هذه الخطوة التي رآها أنها ستساهم في تحقيق المزيد من الاستقرار والتعاون الإقليمي في المنطقة.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

 

كما اعتبر ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، أن قرار المغرب باستئناف الاتصالات والعلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل، خطوة سيادية تهدف لتعزيز سعيهم المشترك نحو الاستقرار والأزدها والسلام العادل والدائم في المنطقة.

ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان

بدوره وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بينامين نتياهو أن اتفاق التطبيع مع المغرب بالسلام التاريخي، موضحاً أن الاتفاق سيفضي إلى تسيير رحلات مباشرة بين البلدين إضافة لفتح بعثات دبلوماسية.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بينامين نتياهو

 

فيما ندد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بسام الصالحي، بهذا الاتفاق، معتبراً أن أي أي خروج عربي عن مبادرة السلام العربية بشأن فلسطين أمر غير مقبول.

المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم

وفي قطاع غزة، وصف حازم قاسم المتحدث باسم حركة حماس الاتفاق بأنه خطيئة لا تخدم الشعب الفلسطيني، ويسرع من وتيرة توسيع المستوطنات الإسرائيلية.

في المقابل، أكد المغرب أن الاتفاق مع إسرائيل لا يمس بدعمهم للقضية الفلسطينية، خاصة فيما يتعلق بحل الدولتين، مشيراً إلى أن المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل تبقى السبيل الوحيد للوصول إلى حل نهائي ودائم للصراع.

قد يعجبك ايضا