ردود فعل غاضبة من قرار الانسحاب الأمريكي من سوريا

تداعيات قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المفاجىء بسحب القوات الامريكية من سوريا، لا تزال تفرض نفسها على واجهة الأحداث والتطورات السياسية.
إسرائيل التي تعتبر أهم حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة والعالم، بدت وكأن أمنها قد غاب عن حسابات سيد البيت الأبيض عندما أعلن عن القرار، ما جعل المعارضة والسياسيين من مختلف الأحزاب تشعر بخيبة أمل كبيرة.
زعيمة المعارضة الإسرائيلية تسيبي ليفني، انتقدت قرار ترامب بالانسحاب، وقالت إن إعلان ترامب أن هدف واشنطن الوحيد في سوريا كان تنظيم داعش الإرهابي، يظهر تجاهلاً خطيراً للوجود الإيراني المتنامي في سوريا.
كما اعتبرت الانسحاب الأمريكي، بمثابة خطر على إسرائيل، وفشل سياسي وأمني لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في حين أكد قيادي معارض آخر أن الانسحاب يرسّخ النفوذ الإيراني في سوريا.
من جانبه اعتبر يائير لابيد عضو الكنيست ورئيس حزب يش عتيد، أن الانسحاب الأمريكي يشكل فشلاً في سياسة إسرائيل الخارجية، وأنه سيُسهم في ترسيخ التواجد الإيراني في سوريا، ويضعف قدرة إسرائيل على المساومة بالوجود الأمريكي مع الروس، لإقناعهم بوقف التمدد الإيراني في المنطقة.
القناة الثانية الإسرائيلية كشفت كذلك عن خيبة أمل كبيرة في أوساط الحكومة، بسبب فشل محاولات نتنياهو، في ثني ترامب عن قرار الانسحاب الذي وصفته بالصفعة على وجه إسرائيل، والذي أكدت إنه يصب في مصلحة روسيا وإيران وحزب الله اللبناني.

قد يعجبك ايضا