ردود فعل عربية خجولة على خطة ترامب المعروفة بصفقة القرن

ردودُ فعلٍ عربية وُصفت بالخجولة تجاه الخطة الأمريكية للتسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين المعروفة بصفقة القرن، والتي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسمياً مساء الثلاثاء.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وصف في كلمةٍ نقلها التلفزيون من رام الله بالضفة الغربية المحتلة، الخطة الأمريكية بأنها “صفعة القرن”. وقال إن الفلسطينيين لن يقبلوا بدولة بدون القدس.

حركة حماس الفلسطينية قالت إن الصفقة استجابةٌ لاقتراحات ترامب العدوانية، واصفةً الاقتراحات بشأن القدس بأنها فارغة وليس لها قيمة مشدِّدةً على أن القدس ستبقى أرضاً فلسطينية، فيما وصف حزب الله اللبناني الخطة بأنّها صفقة العار مُحذِّراً من انعكاساتٍ بالغة السوء على المنطقة قال إنّها ستنتج عنها.

أما مصر فقد دعت الفلسطينيين والإسرائيليين إلى دراسةِ الخطة الأمريكية بتأنٍ والوقوف على كافة أبعادها وفتح قنوات لاستئناف المفاوضات برعاية أمريكية، بينما جدّدت السعودية في بيانٍ لخارجيتها، التأكيد على دعمها لمساعي التوصل إلى حلٍّ عادل وشامل للقضية الفلسطينية، وشجّعت على بدء مفاوضاتٍ مباشرة للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين برعاية واشنطن.

من جانبها عبّرت الإمارات على لسان سفيرها بواشنطن عن اعتقادها أن بإمكان الفلسطينيين والإسرائيليين تحقيق سلامٍ دائم وتعايش حقيقي بدعم من المجتمع الدولي، في حين اعتبر الأردن أن إقامة دولة فلسطينية مستقلّة على أراضي عام ألفٍ وتسعمئةٍ وسبعةٍ وستين وعاصمتها القدس الشرقية هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام الشامل والدائم في الشرق الأوسط، داعياً لمفاوضاتٍ جادّة ومباشرة تعالج جميع قضايا الوضع النهائي بما في ذلك حماية مصالح الأردن.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort