رداً على القمع.. العشرات يتظاهرون للمطالبة بإسقاط “النصرة” بإدلب شمال غربي سوريا

تجمّع عشرات المحتجين في مدينة إدلب شمال غربي سوريا، للتنديد بقمع المتظاهرين من قبل عناصر هيئة تحرير الشام الإرهابية “جبهة النصرة” سابقاً، وللمطالبة بإسقاط زعيمها أبو محمد الجولاني.

وأفادت مصادر محلية، أن العشرات من أهالي إدلب وريفها تجمّعوا في مظاهرةٍ مسائية حاشدة وسط المدينة، رافعين شعاراتٍ تطالب بإسقاط “الجولاني” وتندّد بالممارسات القمعية التي تنتهجها الهيئة الإرهابية ضد المتظاهرين السلميين.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أكّد الجمعة أنّ مناطق عدّة بريف إدلب شهدت اعتداءاتٍ وعنفاً من ضرب بالعصي والهراوات إلى إطلاق الرصاص الحي وصولاً لاعتقال ناشطين ومتظاهرين وأحد خطباء المساجد من قبل عناصر الهيئة الإرهابية ضد محتجين خرجوا بتظاهرات ضد الهيئة.