ربى الرياحي..أول كفيفة تنضم لنقابة الصحفيين

نقطة تحول كبيرة أحدثتها فتاة أردنية قلبت موازين النظرة العامة حيال من ينتمون لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة الذين غالباً ما ينظر لهم على أنهم أشخاص لا يستطيعون مواصلة مسيرة حياتهم وتحقيق ما يصبون إليه دون مساعدة الآخرين لهم.

ربى الرياحي فتاة الـ 32 عاماً وخريجة لجامعة الأدب العربي، أثبتت جدارتها في عالم الصحافة وتجاوزات الصعوبات والعراقيل خلال مرحلة العمل التي استمرت سبع سنوات في صحيفة الغد، لتتوج كأول امرأة كفيفة تنضم لنقابة الصحفيين الأردنيين.
الرياحي ومن خلال نجاحها عكست صورة مشرقة من مرآة التفاؤل النابع من قلبها، لتكسر حواجز السلبية والإحباط الصادر من المجتمع المحيط وتلهم كل فتاة تنتمي لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة بأن تمتلك الإرادة والتصميم لتحقيق ما تصبو إليه.

الرياحي وبتحديها الذي حطم عقبات الوصول إلى الهدف المنشود شجع الكثير من مثيلاتها لتخطي المفهوم الخاطئ المتخذ إزائهم خاصة في ظل فقد حاسة مهمة نحتاج إليها في ممارسة الحياة اليومية وهي البصر.

وتعتبر ربى أن أفضل أوقاتها يكون عند زيارتها لمدرستها الثانوية السابقة، وهي أول مدرسة للمكفوفين في الأردن، حيث تتحدث للطالبات عن تجاربها، لتبعث فيهم الأمل لعدم التخلي عن أحلامهن والعمل على تحقيقها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort