رايتس ووتش تطالب بوصول مراقبين دوليين للناشطات بسجون الرياض

المنظمة العالمية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان “هيومن رايتس ووتش” طالبت السلطات السعودية بالسماح للمراقبين الدوليين بالوصول إلى ناشطات حقوق الإنسان السعوديات، المعتقلات في السجون للتأكد من سلامتهن.

“هيومن رايتس ووتش” أعلنت في بيان لها، أنها تلقت تقريراً يشير إلى تعرض ناشطة رابعة للتعذيب، وأنه بالاستناد إلى مصادر مختلفة، فإن تعذيب الناشطات قد يكون مستمراً.
وأضاف البيان أنه ينبغي على السعودية أن تحقق فورا وبشكل موثوق في إدعاءات سوء المعاملة أثناء الاحتجاز، ومحاسبة أي أشخاص متورطين في تعذيب أو سوء معاملة المحتجزين.

السلطات السعودية نفت التقارير السابقة بخصوص قيام السلطات بالتحرش الجنسي والتعذيب أثناء استجواب الناشطات السعوديات، مشيرةً إلى أنها تقارير “لا أساس لها”، متهمة النشطاء بـ”الإضرار بمصالح المملكة، وتقديم الدعم المالي والمعنوي لعناصر معادية في الخارج”، فيما اتهمتهم وسائل إعلام موالية للحكومة بأنهم “خونة” و”عملاء للسفارات”.

ومن بين الناشطات المعتقلات لجين الهذلول وإيمان النفجان وعزيزة اليوسف، اللواتي عرفن بدفاعهن عن حق النساء في قيادة السيارة، ومطالبتهن بإنهاء وصاية الرجل على المرأة.

قد يعجبك ايضا