رايتس ووتش: الفصائل التابعة لتركيا تواصل انتهاكاتها في شمال سوريا

في تقريرها السنوي حول حقوق الإنسان، أكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أن الفصائلَ الإرهابية التابعة لأنقرة تواصل انتهاكاتها ضد المدنيين، وتجنيد الأطفال، في مناطق شمال سوريا.

المنظمةُ أشارت إلى أن أنقرةَ والفصائلَ الإرهابية التابعة لها بعد أن احتلوا أجزاء من شمال وشرق سوريا، نهبوا العديدَ من المنازل والممتلكات العائدة للسكان الأصليين من الكرد واستولوا عليها.

وبحسب تقرير المنظمة، خطف الاحتلالُ وفصائلُهُ الإرهابية، ثلاثةً وستين مواطناً سورياً على الأقل وتم نقلهم بشكل غير قانوني من شمال وشرق سوريا إلى تركيا لمحاكمتهم بتهم خطيرة.

رايتس ووتش: بعض هجمات موسكو ودمشق هي جرائم حرب

هذا وأشارتِ المنظمةُ في تقريرها السنوي الذي يغطي مئةَ دولةٍ، إلى أن بعضَ هجمات روسيا والحكومة السورية هي جرائمُ حرب وقد ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية.

ولفت التقريرُ إلى أن روسيا والحكومة السورية شنّوا هجماتٍ جويةً عشوائيةً على المدارس والمستشفيات والأسواق، ووفقاً للأمم المتحدة، فقد نفّذ سلاحُ الجو الروسي وحده حوالي تسعة وثلاثين ألف غارة جوية في سوريا منذ ألفين وخمسة عشر.

وأضاف التقريرُ، أن الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة السورية تواصلُ تعريضَ المئات، بمن فيهم اللاجئون العائدون، للاعتقال التعسفي والتعذيب، بينما يعاني الملايين من الجوع بسبب استغلال الحكومة للمساعدات وعدم المعالجة المنصفة للأزمة الاقتصادية.

وبحسب تقارير أممية، يعيش أكثرُ من تسعين بالمئة من السكان في سوريا تحت خط الفقر، ويعاني كذلك أكثر من اثني عشر فاصلة أربعة ملايين شخص من انعدام الأمن الغذائي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort