رايبورن: وجودنا مستمر في شمال وشرق سوريا لضمان هزيمة داعش

 

الوجود الأمريكي في شمال وشرق سوريا مستمرٌّ حتى هزيمة تنظيم داعش الإرهابي نهائياً، وضمان عدم عودته مجدداً، هذا ما أكّده المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جويل رايبورن، الذي اعتبر أن بلاده والمجتمع الدولي منعا الحكومة السورية وحلفاءَها من فرض حلٍّ عسكري للأزمة.

رايبورن لفت خلال لقاءٍ مع قناة الحرة في مقرِّ الخارجية الأمريكية، إلى أنّ الضغط على الرئيس السوري بشار الأسد وحلفائه كفيلٌ بإجبارهم على تحقيق الحل السياسي، مشيراً إلى عدم قدرة الحكومة السورية على تحمّل تلك الضغوط لفترةٍ أطول.

كما رجّح المسؤول الأمريكي أن تستمرَّ الإدارة الأمريكية الجديدة بفرض العقوبات على الحكومة السورية بموجب قانون قيصر، منوِّهًا إلى أنّ تلك العقوبات قلّصت من قدرة دمشق على دعم عناصرها لمواصلة الحرب ضد المدنيين.
وفيما يخص عائلة الرئيس السوري والعقوبات المفروضة عليها، أشار رايبورن إلى أن الحكومة السوية بدأت تتعامل مع ابن بشار الأسد على أنه وليٌّ للعهد، فيما تحوّلت زوجته أسماء وعائلتها من رمز للموضة إلى زعيمة للمافيا، وَفقَ تعبيره، واستولوا على أصولٍ لأشخاصٍ موجودين في سوريا.

وبحسب رايبورن فإنّ مستقبلَ عائلة الأسد يجب أنْ يقرَّرَهُ السوريون، مرجّحاً عدم اختيارها للاستمرار في الحكم، قائلاً إنّه لا يجب أنْ يتفاجأ الجميع إذا بدأ حكم العائلة بالانهيار سريعاً، لأن قدرتها على الاستمرار أصبحت أضعف.

قد يعجبك ايضا