رايبورن: دمشق لن تخرج من العزلة وسياستنا لن تتغير

 

لا خروج لدمشق من صندوق العزلة التي فرضتها واشنطن، ولا تغيير في سياسة الولايات المتحدة مع استلام الإدارة الجديدة، رسالة أمريكية بثلاث مضامين وُجهت للأطراف السورية على لسان المبعوث الخاص إلى سوريا جويل رايبورن خلال جولته في عدد من دول الشرق الأوسط.

الرسالة الأمريكية، شددت على أنه حتى لو حصلت تغييرات تكتيكية بسيطة في سياسة الإدارة الجديدة في القصر البيضاوي، فإنها لن تُحدث تغييرات استراتيجية في الاتجاهات والشروط المتوقعة في سوريا، مشيرة إلى أن واشنطن لن تتخذ خطوات تُضعف قدرتها على الاستمرار في حملة الضغط على دمشق.

معلومات مؤكدة بدأت تتوارد عن قوائم جديدة ستصدر قبل خروج ترامب من البيت الأبيض في العشرين من كانون الثاني يناير القادم، كشف عنها جويل رايبورن مع الذكرى السنوية لتوقيع ترامب على قانون قيصر، موضحاً أن بلاده ملتزمة بتنفيذ حملة متواصلة من الضغط الاقتصادي والسياسي لمنع الحكومة السورية من حشد الموارد لشحذ حربها ضد الشعب السوري.
رايبورن قال إن أمام واشنطن ثلاثة مضامين جديدة في القائمة الأخيرة المرجح تطبيق عقوبات عليها، أولها أن تستمر الجهود لعرقلة خطط عائلة الأخرس وأسماء وفريقها بالتحول إلى لاعب أساسي في دمشق، واستخدام شبكات الحكومة والقيام بأعمال خارج سوريا.

والمضمون الثاني بحسب رسالة رايبورن، هو منع سوريين أو غير سوريين لديهم جنسيات أخرى من التعامل مع الحكومة السورية، بينهم عائلة الأخرس.

فيما تضمن البند الثالث أن العقوبات ستطال أي شخص ما دام يدعم الرئيس السوري بشار الأسد دون الاهتمام بمكان وجود الأشخاص أو جنسيتهم، وستُجمّد جميع حساباتهم المصرفية ، ولن تتعامل معهم المصارف الأجنبية بأي شكل وبأي عملة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort