رايبرن: سنواصل الضغط على الحكومة السورية حتى الوصول إلى حل سياسي

 

بهدف الوصول إلى حلٍّ سياسي للأزمة السورية، ستواصل الولايات المتحدة ضغوطاتها على الحكومة السورية، هذا ما صرح به المبعوث الخاص إلى سوريا جول رايبرن.

رايبرن وخلال مؤتمر صحافي في القاهرة، حمَّل الحكومة السورية مسؤولية تدهور الأوضاع الاقتصادية، بالقول إنها تستمر في إنفاق الملايين على الأسلحة لاستهداف الشعب السوري، مضيفاً، أن عقوبات قيصر هدفها منع الرئيس السوري بشار الأسد وحلفائه من مواصلة الانتهاكات ضد الشعب ومحاسبته على أفعاله.

قانون قيصر الذي دخل حيّز التنفيذ في الخامس عشر من حزيران يونيو الماضي، بحسب رايبرن قد يوسع من دائرة العقوبات على سوريا، لتشمل الأجانب الذين يتعاملون مع الحكومة السورية، إلى جانب رموزها البارزين.

وفيما يخص تواجد القوات الأجنبية على الأراضي السورية، أكّد رايبرن أن هناك اتفاقاً يوجب على تلك القوات مغادرة سوريا فور حل الأزمة فيها، مشدداً على وحدة سوريا وأن الشعب السوري هو من يقرر حكمها.

رايبرن: إجماع أمريكي على 3 أهداف في سوريا

وحول موقف الإدارة الأمريكية الجديدة من الأزمة السورية، أوضح رايبرن أن بلاده حددت أهدافاً واضحة خلال الفترة الانتقالية، تتلخص في إلحاق الهزيمة النهائية بتنظيم داعش الإرهابي وغيره من الجماعات الإرهابية، وخروج النظام الإيراني والفصائل الموالية له، والوصول إلى حل سياسي للصراع في سوريا بموجب قرارات الأمم المتحدة.

وشدّد المبعوث الخاص إلى سوريا جول رايبرن على أن الأهداف الثلاثة تحظى بالدعم في واشنطن، وأن السياسة الأمريكية تمضي قدماً لتحقيقها، ليس فقط للمصلحة الأمريكية، بل لمصلحة المجتمع الدولي وأمنه على حد قوله.

قد يعجبك ايضا