رئيس وزراء مالطا يصل العاصمة الليبية طرابلس لإجراء محادثات

في جدولةٍ للأوراقِ الليبيّةِ التي بعثرتها رحى الحربِ، وصل رئيسُ وزراء مالطا روبرت أبيلا في زيارةٍ رسميّةٍ إلى العاصمةِ الليبيّةِ طرابلسَ، لإجراء محادثاتٍ رفيعة المستوى حول مسألتي الهجرة والأمن إضافة إلى العلاقات المشتركة بين البلدين.

أبيلا أعلنَ في مؤتمرٍ صِحَفيٍّ مشتركٍ مع نظيره الليبي، عبد الحميد دبيبة، عن قربِ افتتاح سفارةٍ وقنصليَّةٍ لبلاده في ليبيا، وعودةِ الخطوطِ الجوية لتسيير رحلاتِها نحوَ الأراضي الليبية.

من جهتِه أبدى الدبيبةُ رغبةَ بلاده في إعادةِ الخدمات المصرفية، كما أكد على أهمية زيادة التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

زيارة الحكومة المالطية جاءت بعد توجه رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل إلى طرابلس لإجراء محادثات مماثلة، أشار خلالها إلى أن سفير الكتلة سيعود بشكلٍ دائمٍ إلى طرابلسَ بنهاية أبريل/نيسان المقبل.

زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء الإيطالي إلى العاصمة طرابلس

وفي ذات السياق، من المقرر وصول رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي إلى طرابلس، في أول زيارة رسمية له إلى الخارج منذ توليه مهام منصبه.

وكالة نوفا الإيطالية أكدت أن تفاصيل برنامج الزيارة تخضع لأقصى درجات السرية، وسيبحث دراجي فيها عدة ملفات، كمكافحة الهجرة غير الشرعية وتهدئة الأوضاع في البلاد وإمدادات الغاز عبر خط أنابيب غرين ستريم، فضلاً عن إعادة إعمار البنى التحتيّة الليبيّة.

ومنذ إعلان البعثة الأممية إلى ليبيا في الخامس من فبراير/شباط الماضي، تشكيل السلطة التنفيذية الجديدة، سارعت عدةُ دول عربية وغربية، إلى إظهار دعمها للسلطة الجديدة، أملاً في توحيد المؤسسات الليبيّة.

قد يعجبك ايضا