رئيس مجلس النواب الليبي يستنكر تصريحات أردوغان بشأن بلاده

يكاد لا يمر يوم دون أن يدلي رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان بتصريحاتٍ استفزازية، تكشف نواياه الخفية في استعادة الأمجاد المزعومة للدولة العثمانية، فيما لاقى حديثه الأخير عن وجود مليون تركي مقيم في ليبيا، غضبا وتنديدا لدى مسؤولين ليبيين.

واستنكر رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، تصريحات أردوغان وقال إنها تهدف لتبرير الاعتداء العسكري التركي على ليبيا.

ووصل أردوغان الأربعاء إلى تونس في زيارة مفاجئة لإجراء محادثات مع الرئيس التونسي قيس سعيد، في حين أكدت مصادر ليبية وصول وفد رفيع المستوى من حكومة الوفاق إلى تونس على متن طائرة خاصة بعد ربع ساعة من وصول أردوغان.

كل ذلك يحدث بينما تجري دول عربية مشاورات مع ليبيا ودول أوروبية لرفع ملف دعم تركيا للفصائل المسلحة التابعة لحكومة الوفاق، إلى مجلس الأمن، بالإضافة إلى دراسة عواصم أوروبية للضغط على أنقرة لوقف الاتفاقيات الأمنية وصفقات بيع أسلحة مع حكومة السراج.

الجيش الوطني يعلن تصعيد العمليات العسكرية ضد قوات السراج

وفي منحىً آخر قال العميد خالد المحجوب مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للجيش الليبي، في تصريحات إعلامية إن الفصائل التابعة لحكومة السراج ستكون تحت مرمى نيران الجيش بعد أن يغلق عليها الممرات والطرق ويفرض عليها حصاراً في مواقعها.

وأوضح المحجوب أن قرار ما بعد المهلة التي منحها الجيش للفصائل التابعة لحكومة الوفاق،  يعد من سلطة وصلاحيات القيادة العامة للجيش.

الجيش يسيطر على مواقع على بعد عشر كيلو مترات من وسط العاصمة

ميدانياً قال المحجوب إن الجيش سيطر على مقرّي كلية الشرطة وإدارة الجوازات والجنسية في منطقة صلاح الدين، الواقعة على بعد عشر كيلومترات من وسط العاصمة طرابلس، وذلك بعد اشتباكات عنيفة مع الفصائل المسلحة التابعة للوفاق.

قد يعجبك ايضا